الخميس 27 تموز 2017 | 29 : 5 صباحاً بتوقيت دمشق
تقارير
اللبن الطيني... خيار أهالي حمص للتخلص من احتكار النظام

الحصار الخانق الذي تفرضه قوات النظام على ريف حمص الشمالي، أجبر الأهالي على ابتكار أساليب جديدة تتكيف مع الواقع المفروض عليهم.

أبرز الوسائل التي ساعدتهم في تحمل مرارة الحصار، هي الاعتماد على صناعة اللبن الطيني كمواد بناء أساسية، للاستغناء بشكل كامل عن خدمات النظام، واحتكاره للطرق التجارية.

محمود الزيتوني صاحب منزل وصانع لبن

يعد اللبن الطيني أقوى من مواد البناء المعهودة كالإسمنت، وتتميز بثمنها القليل وبساطة صنعها دون الحاجة إلى آلات وأدوات معقدة، فتستخدم غالباً لبناء منازل للنازحين في المنطقة فضلاً عن استخدامها في بناء حظائر الحيوانات ومخازن الحبوب.

احمد شيزر صانع لبن

ساهمت هذه المهنة التي انتشرت مؤخراً شمال حمص، بتوفير فرص عمل للعديد من الشبان الذين حُرموا من مقاعدهم الدراسية، لتسجل قصة أخرى بصمود هذه المنطقة للحصار المفروض عليها.

تاريخ الفيديو : 2017-07-12
تاريخ النشر : 2017-07-12
تصوير : عدسة وكالة قاسيون
اعداد : وكالة قاسيون