الجمعة 20 تشرين الاول 2017 | 40 : 8 مساءً بتوقيت دمشق
تقارير
صراع الممالك النفطية ... #قسد و#الأسد على صفيح ساخن

 

تحسم قسد الجدل ولو نسبياً، فتسيطر مدعومة بقوات أمريكية على حقل كونيكو للغاز بريف ديرالزور الشرقي، سيطرة ستفتح أبواب مغلقة وفصولاً من التوتر مع دمشق وموسكو.

حقل كونيكو الذي كان عصب اقتصاد تنظيم الدولة الإسلامية، خرج عن سلطانه، وفتح شهية أعداء التنظيم الذين يصارعونه على حقول النفط في شرق سوريا.

ضربة استباقية وجهتها قسد للنظام السوري وحلفائه، أنا الوحيدة المسؤولة عن الطاقة، ودون ذاك فالأمريكان حاضرون، ولهم الكلمة الفصل.,

تزيد القوات الروسية من تهديداتها لقسد، النظام وقواتنا خطوط حمراء، وإن تم غير ذلك، فلموسكو أوراق لم تستخدمها بعد ضد الحليف العدو قوات سوريا الديمقراطية.

يبقى السؤال أين سيذهب النفط، وما حظوظ النظام في السيطرة على ما تبقى منه بيد تنظيم الدولة، وهل يتحول الصراع هناك من قومي دينياً إلى صراع نفط وطاقة من يملكها يملك القرار الفصل في الشرق.

تاريخ الفيديو : 2017-09-23
تاريخ النشر : 2017-09-23
تصوير : عدسة قاسيون
اعداد : وكالة قاسيون