الجمعة 20 تشرين الاول 2017 | 41 : 8 مساءً بتوقيت دمشق
تقارير
#عقيربات... رحلة الموت إلى #الشمال_السوري

دفعة جديدة تخرج من جحيم الحرب في ناحية عقيربات بريف حماة الشرقي، عناق وتهنئة بالوصول سالمين إلى مناطق سيطرة المعارضة في الشمال السوري، وبكاء على فقيد قضى في رحلة الموت.

أكثر من ثلاثمئة مدني بينهم نساء وأطفال وصلوا إلى منطقة ميزناز بريف إدلب، بعد حصار مطبق منذ السادس عشر من آب الماضي، حصار وضعهم بين مطرقة المقاتلات الروسية وسندان تنظيم الدولة.

حياة جديدة كُتبت للجرحى والمصابين الواصلين إلى المنطقة، بعد تجاوزهم حقول الألغام الممتدة من قرية أبو حنايا، حتى أوتوستراد حماة – الرقة، المنفذ الوحيد للخروج من الناحية.

أربعة مدنيين قضوا أثناء محاولة خروجهم، وأصيب أكثر من ثلاثين آخرين بنيران قوات النظام من جهة، وألغام التنظيم من جهة أخرى، إلا أنها على حد وصفهم، رحلة تستحق المُضي فيها

لم يتمكن المدنيون حتى الآن من التأقلم مرة أخرى على توفر مقومات الحياة، الكهرباء والماء والمواد الغذائية الذين حُرموا منها لأكثر من أربعين يوماً على التوالي، إلا أن الأطفال لم يجدوا فارقاً، فتركوا خيامهم وبحثوا عن النوم مجدداً على التراب كما اعتادو.

تاريخ الفيديو : 2017-09-30
تاريخ النشر : 2017-09-28
تصوير : عدسة قاسيون
اعداد : وكالة قاسيون