الجمعة 26 آيار 2017 | 28 : 8 صباحاً بتوقيت دمشق
افلام
فلم أكراد الغوطة : أكراد الغوطة يتقاسمون الموت و الحصار مع أخوتهم
الاثنين 3 تشرين الاول 2016

ريف دمشق (قاسيون) - يروي سكان منطقة «مرج السلطان» الأكراد في الغوطة الشرقية بريف دمشق كيف أجبرتهم قوات النظام باستهدافها لأحيائهم السكنية بالقذائف الصاروخية، والمدفعية الثقيلة، والطيران الحربي على النزوح من منازلهم إلى مناطق سيطرة المعارضة في الغوطة عينها.

يرفض الأكراد في الشريط الذي أنتجته وكالة «قاسيون» للأنباء، والمعنون بـ«أكراد الغوطة: يتقاسمون الموت والحصار مع إخوتهم»، أي من التصريحات التي تدعو للتفرقة مع أقرانهم العرب، الذين يواجهون معهم آلة الموت الأسدية بشكل يومي.

ويتحدث كبار السن الكرد في الشريط الوثائقي القصير عن أقاربهم الذين قضوا في أقبية الموت الأسدية لأنهم خرجوا في المظاهرات السلمية المطالبة بإسقاط النظام في بدايات الثورة، ويتذكرون في ذات الوقت أبنائهم المعتقلين في أفرع المخابرات بنفس التهم الموجهة لمعظم النشطاء مجهولي المصير.

ويشكل المقاتلين الأكراد في فصائل المعارضة السورية في الغوطة الشرقية نسبة تتراوح بين الـ15% وحتى الـ20%، مؤكدين أن مصيرهم مرتبط بما ستؤول إليه أوضاع المناطق المحاصرة، وأن (إيران، روسيا، حزب الله، والميليشيات الشيعية) التي تقاتل إلى جانب قوات النظام شركاء في المقتلة التي يتعرض لها السوريون يومياً.

ويعيش النازحون الأكراد في الغوطة الشرقية، كما باقي السكان العرب، وينشطون في المهن التي يمارسونها مثل (الخياطة، النجارة، والصيدلة)، وهو ما يدل على التأخي بين مختلف مكونات المجتمع، على عكس ما يروج له النظام السوري وحلفائه، إذ يجمع أكراد الغوطة الشرقية على أن كلمتهم واحدة، مثل باقي سكانها، والممثلة بـ«يا الله ما لنا غيرك يا الله».

تاريخ الفيديو : 0000-00-00
تاريخ النشر : 0000-00-00
تصوير : محي الدين الغوطاني - عدي عودة
اعداد : وكالة قاسيون