الجمعة 26 آيار 2017 | 31 : 8 صباحاً بتوقيت دمشق
تقارير
الخياطة في ظل الحرب ... ابتكارات جديدة وإرادة مستمرة
الخميس 18 آيار 2017

الحاجة أم الاختراع هذه القاعدة التي طبقها أبو صالح، فقد أجبرته ظروف الحرب، على أن يبتكر مهنة يعتمد عليها كمصدر للرزق ومهنة لغيره من أبناء البلدة
أبو صالح ابن كفر روما بريف إدلب كان يعمل خياطاً لكن الظروف المعيشية التي فرضتها الحرب من غلاء المحروقات واستمرار انقطاع الكهرباء بيد انه تمكن من خلال وسيلة بدائية أن يستمر بعمله الذي اشتهر في أرجاء البلدة
أبو عبدو الذي يعمل مع صديقه في الورشة وبدأا مشروعهما عن طريق بطارية حتى انتشرت الفكرة لتطبقها المحال المماثلة كمشروع أوفر زمنأ وأقل تكلفةً. فظروف الحرب لم تمنع أبو عبدو من العمل بل كانت إرادته أشد تأثيراً وحضوراً.

تاريخ الفيديو : 2017-05-16
تاريخ النشر : 2017-05-18
تصوير : رامي سويد
اعداد : وكالة قاسيون